هل الفتق يؤثر على الطفل

هل الفتق يؤثر على الطفل وهل يختفي دون جراحة ؟ اعرف الإجابة مع بي كيور

هل الفتق يؤثر على الطفل ؟ هذا السؤال له جوانب كثيرة تتعلق بمضاعفات هذا العيب الخلقي على المولد، كما يرتبط بترك المشكلة دون علاج جراحي، وبالتالي تتأثر صحة الطفل بشكل سلبي ويعاني من مشكلات كثيرة قد تهدد حياته، لأن الأمر بالطبع يحتاج لتدخل طبي سريع، والتقرير التالي يجب على هذا السؤال وأسئلة أخرى ذات صلة بمشكلة الفتق الإربي عند المواليد.

هل الفتق يؤثر على الطفل ؟

ينتج الفتق الإربي عند الأطفال نتيجة لعيب خلقي حدث للصغير خلال فترة الحمل، مما ينتج عنه ثقب بجدار البطن يتسرب منه جزء من أمعاء الطفل.

وتظهر المشكلة بعد ولادة الطفل بأيام قليلة على شكل بروز أو تورم في أسفل البطن بالمنطقة الواقعة بالقرب من الأعضاء التناسلية وتعرف بـ المنطقة الإربية.

 هذا التورم قد لا يكون مؤلمًا أو مزعجًا للطفل في البداية، لكن عدم التعامل معه وعلاجه جراحيًا يكون له أثار سلبية قوية تهدد الحياة.

ذلك لأن استمرار الضغط على الأمعاء يمكن أن يمنع عنها الدم ويصيبها بالغرغرينا وتحتاج لاستئصال جزء منها.

كما أنه يمكن أن يحدث ضغط من الأمعاء على الحبل المنوي  والخصيتين عند الطفل أو على المبيض عند الطفلة، وبالتالي يحدث أيضًا انقطاع التروية الدموية لهذه الأعضاء مما يعرضها للضرر.

ومع ترك المشكلة دون علاج يشعر الطفل بالألم ويبكي لفترات طويلة، مع ظهور أعراض خطيرة من ضمنها ما يلي: 

  • بروز الفتق بشكل واضح مع بكاء الطفل أو السعال.
  • لا يدخل التورم إلى مكانه عند محاول الأم أو الطبيب ذلك، وهذا معناه انحشار الأمعاء وحدوث ضغط شديد عليها تسبب في انسداد الشرايين وإمكانية حدوث انسداد معوي وتسمم للدم وغرغرينا.
  • الشعور بالألم وتغير لون مكان الفتق للأزرق.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل ، وملاحظة سخونة في مكان الفتق.
  • تصلب التورم ليصبح أكثر قسوة.
  • نوم الطفل لفترات طويلة وحدوث اضطراب في الوعي.
  • الإمساك الشديد وغياب التبرز لأكثر من ثلاثة أيام متتالية.

اعرف المزيد عن علاقة الإحليل السفلي والإنجاب وهل الاحليل التحتي يؤثر على الإنجاب

أعراض الفتق عند الأطفال البنات

هل الفتق يؤثر على الطفل ؟ بالطبع يؤثر عليه وينتج عنه الكثير من الأعراض التي قد تصبح مضاعفات إذا لم يتم العلاج.

ولا تختلف أعراض الفتق الإربي عند الذكور والإناث التي تصيب البنات عن تلك التي يتعرض لها الأولاد، والأعراض كالتالي:

  • بروز وتورك في المنطقة الإربية الواقعة بين الأعضاء التناسلية ومنطقة أسفل البطن.
  • ظهور التورم بوضوح عند بكاء الطفلة أو السعال أو الحذق.
  • دفء واحمرار المنطقة الإربية مقارنة بالمناطق القريبة منها.
  • تغير لون المنطقة للون الأحمر أو الأزرق في الحالات المتقدمة.
  • إمساك وانتفاخ وغازات.
  • نوم لفترات طويلة أو عدم النوم.
  • بكاء دون أسباب واضحة.

علاج الفتق الإربي بدون جراحة عند الأطفال

 هل الفتق يؤثر على الطفل ؟ وهي يمكن أن يحدث اختفاء الفتق الإربي دون جراحة ؟

هذه الأسئلة تشغل تفكير الأمهات بشكل واضح، خاصة ما يتعلق بالعلاج وإمكانية استخدام علاجات عشبية أو ترك الفتق ليختفي دون تدخل جراحي.

لكن الأطباء يؤكدون أن هذا أمراً مُستحيلاً، لأن علاج الفتق الاربي للأطفال المثالي والوحيد والصحيح لها هو الجراحة، وخلالها يعيد الطبيب الأمعاء لمكانها الصحيح ويُغلق الثقب.

بعد علاح الفتق الاربي يعيش الطفل حياته الطبيعية دون أي مشكلات صحية، مع العلم أنه إذا لم يحدث ذلك فسوف يعاني الطفل من الكثير من المضاعفات الخطيرة والمهددة للحياة.

الخلاصة أن سؤال هل الفتق يؤثر على الطفل ؟ أجاب عنه الأطباء أن هذا العيب الخلقي يؤثر على المواليد من الذكور والإناث بشدة، بل أنه يهدد حياتهم إذا تُرك بلا علاج أو تدخل جراحي، لأن استمرار حدوث الضغط على أمعاء الصغير وأعضائه التناسلية مع تقدمه في العمر وزيادته في الوزن يسبب الكثير من الأضرار التي يمكن تلافيها باللجوء إلى أطباء بي كيور فور ظهور أعراض الفتق الإربي عند الذكور والإناث وإجراء جراحة آمنة ونتائجها مضمونة مدى الحياة.

تعرف مع بي كيور على: هل الإحليل التحتي يؤثر على الإنجاب، الاحليل السفلي هل يؤثر على الزواج ؟ وعملية الفتق الإربي عند الأطفال وكيف يتم علاج الاحليل السفلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.