ما بعد عملية الاحليل السفلي عند الاطفال

ما بعد عملية الاحليل السفلي عند الاطفال ونصائح لتلافي المضاعفات

ما بعد عملية الاحليل السفلي عند الاطفال هي المرحلة التي يحتاج خلالها الطفل لعناية فائقة واهتمام كبير، ذلك لأن نسبة كبيرة من نجاح الجراحة يتوقف على هذه الفترة، لأن إهمال الجرح وتعرضه للتلوث وعدم الغيار عليه بشكل صحيح يمكن أن يتسبب في حدوث مضاعفات كثيرة قد تجعل الحالة في حاجة لجراحة أخرى لإصلاح المشكلات التي قد تحدث نتيجة العناية الخاطئة، لذا فإنه لابد أن تستمتع الأم لتعليمات الطبيب وتنفذها بدقة، حتى تمر هذه المرحلة الحرجة دون أي أثار سلبية.

ما هي عملية الإحليل السفلي ؟

الإحليل التحتي أو ما يطلق عليه جراحة إصلاح مجرى البول هي عملية جراحية بسيطة يحتاجها الطفل الذي يعاني من مشكلة عدم وجود فتحة البول في المكان الطبيعي بمقدمة القضيب.

وبالتالي لابد أن يقوم الطبيب بإصلاح هذه المشكلة واعتماد فتحة جديدة في المكان الصحيح، وهذا يحدث بنسبة نجاح كبيرة لدى عيادات بي كيور.

ذلك لأن العيادات تضم مجموعة من أمهر أطباء جراحات الأطفال، لذا فإن الطفل يتخلص من مشكلته بشكل سريع وصحيح، مع نتيجة مضمونة تدون طوال حياته.

ما بعد عملية الاحليل السفلي عند الاطفال

لا يحتاج الطفل بعد إجراء عملية إصلاح مجرى البول للبقاء في المستشفى ويعود لمنزله في نفس اليوم، ومن ثم يتلقى العناية اللازمة في المنزل، وفق النصائح التالية:

  • التغذية الجيدة للطفل تساعده على سرعة الشفاء.
  • يتناول الصغير الماء بالتدريج، ثم يبدأ في تناول الحساء والحليب والمأكولات الخفيفة والمهروسة حتى تتحسن الشهية لديه.
  • يجب العناية بالجرح وتطهيره والغيار عليه، وذلك باستخدام محلول الملح المعقم وكريم المضاد الحيوي الذي يحدده الطبيب.
  • يمنع استخدام المضاد الحيوي الرش والبيتادين في الغيار على الجرح، لأنها تسبب الضرر للغرز الجراحية وتعطل التئامها.
  • لا يسمح بالسباحة والاستحمام قبل مرور 48 ساعة على العملية، ويتم تنظيف جسم الطفل باستخدام إسفنجة مبللة بالماء دون شامبو أو صابون.
  • عدد كبير من الأطفال يعود للمنزل بالقسطرة البولية، وهي تحتاج لعناية خاصة للحفاظ عليها دون ثنيات أو انسداد، وتبقى في مكانها دون انزلاق.
  • يجب الاهتمام بتسليك القسطرة إذا لزم الأمر، واستشارة الطبيب إذا لم تستجب للتسليك.
  • مكان الجرح يجب أن يبقى جافًا ونظيفًا دائمًا.
  • تغيير حفاضة الطفل ضروري بعد كل تبول أو تبرز.
  • لابد أن تكون الملابس واسعة وكذلك الحفاضة حتى لا يحدث ضغط على مكان العملية.
  • يجب الحرص الشديد عند حمل الرضيع لتجنب حدوث أي ضغط على الجرح.
  • لا يسمح للطفل بممارسة ألعاب الركوب.
  • لا يجب نزع الضمادة بالقوة، يمكن استخدام الماء الدافئ لتسهيل إزالتها.
  • يجب أن يتم إعطاء الطفل الأدوية المسكنة والمضادات الحيوية في مواعيدها وبالجرعات الصحيحة.
  • منطقة الحفاض، يجب أن يتم شطفها بالماء الدافيء عند كل غيار.

 مضاعفات عملية الإحليل السفلي

ما بعد عملية الاحليل السفلي عند الاطفال قد يكون مضاعفات ومشكلات تنتج إما عن عدم العناية الجيدة بالجرح أو بسبب نقص خبرة الطبيب، ومن أبرز المشكلات التي تم رصدها ما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • حدوث نزيف.
  • صدور إفرازات ورائحة كريهة من الجرح.
  • سقوط القسطرة من مكانها.
  • الشعور بالألم والبكاء خاصة عند التبول.
  • قد يفقد الطفل القدرة على التبول.
  • الإصابة بالناسور مما يجعل البول يتسرب من مكان مختلف عن الذي تم اعتماده في العملية.
  • يتسرب البول من القسطرة.
  • تظهر بعض الندبات والكدمات على القضيب.

مع العلم أن هذه المضاعفات يمكن تجنبها إذا أجرى الجراحة طبيب على درجة عالية من الخبرة، وتمت في مكان مجهز يضم متخصصين في جراحات الأطفال مثل عيادات ” بي كيور”.

 لذا فإن مرحلة ما بعد عملية الاحليل السفلي عند الاطفال تعتبر مهمة للغاية لأن نجاح الجراحة يتوقف على العناية خلال هذه الفترة، وكلما تلقى الطفل رعاية صحيحة، كلما قلت المضاعفات وتعافى الطفل سريعًا، ويقدم pcure-eg خدمات ممتازة وعمليات بأعلى نسبة نجاح عملية الإحليل التحتي التي تحتاج لدقة ومهارة كبيرة.

تعرف مع بي كيور على ما قبل عملية الاحليل السفلي، الإحليل السلفي عند الأطفال، جراحات مجرى البول عند الأطفال وكيف يتم علاج الاحليل السفلي حتى لا يؤثر على الزواج والإنجاب ؟ وعلاج الاحليل التحتي والتعامل مع الناسور وكيفية العناية بعد عملية الإحليل التحتي وتعرف على مضاعفات عملية الاحليل التحتي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.