كيف يستعد الطفل لعملية اصلاح مجرى البول

كيف يستعد الطفل لعملية اصلاح مجرى البول ؟

كيف يستعد الطفل لعملية اصلاح مجرى البول ؟ سؤال يهم كل أم يحتاج طفلها للعلاج الجراحي لإعادة فتحة البول للمكان الطبيعي، وهذا ما يعرف باسم مشكلة الإحليل التحتي، الإجراءات التي يجب القيام بها قبل الجراحة يحددها الطبيب ويقدم الكثير من النصائح للأسرة ليكون الاستعداد للعملية صحيح وتتم بعد ذلك بأمان لضمان النجاح والتخلص الآمن من المشكلة، وعبر التقرير التالي من بي كيور سيتم التعرف على هذه الخطوات الهامة.

كيف يستعد الطفل لعملية اصلاح مجرى البول ؟

يبدأ الاستعداد منذ لحظة الولادة، حيث يجب أن يخضع المولود للكشف الدقيق عن طريق طبيب الأطفال الذي يكتشف وجود المشكلة.

بعد ذلك يتم الفحص عن طريق جراح الأطفال، الذي يحدد شدة الحالة ودرجة الإحليل السفلي التي يعاني منها الصغير من بين الدرجات الأربعة المتدرجة في شدتها بين البسيطة والمتوسطة والشديدة.

يطلب الطبيب مجموعة من الفحوصات الطبية والتحاليل، ويتعرف على التاريخ المرضي والعائلي للطفل.

يطلب الطبيب ضرورة تأجيل عملية الختان للطفل، ذلك لأنه يستخدم جلد الطهارة في إصلاح فتحة التبول واعتماد الفتحة الجديدة.

 كذلك يقوم الطبيب بتحديد توقيت إجراء الجراحة حسب عمر الطفل، وتتم في المرحلة بين 6 – 18 شهر، ويتم متابعة الطفل حتى توقيت إجراء الجراحة لتتم بأعلى درجات الأمان.

بعد عملية اصلاح مجرى البول

تتم جراحة الإحليل السفلي في عيادات بي كيور بأمان تام ليعود الطفل لمنزله في نفس اليوم دون الحاجة للمبيت في المستشفى.

وتعتبر مرحلة ما بعد الجراحة عملية اصلاح مجرى البول عند الاطفال من أهم المراحل التي يعتمد عليها نجاح العملية بشكل كامل، حيث يجب أن يحصل الطفل على رعاية ممتازة تحميه من المضاعفات، وهذه بعض النصائح التي يقدمها الأطباء للأمهات:

  • تغذية الطفل بشكل جيد يساعده على الشفاء السريع.
  • يبدأ الطفل بعد العملية بتناول الماء والعصائر بشكل تدريجي، بعدها يتم إدخال الحليب والأطعمة المهروسة حسب عمره.
  • تطهير الجرح باستخدام محول الملح، وتجنب وضع البيتادين أو المضاد الحيوي عن طريق الرش، حتى لا يؤثر سلبًا على الغرز الجراحية.
  • يتم الغيار على الجرح باستخدام كريم مضاد حيوي محدد عن طريق الطبيب.
  • يمنع استحمام الطفل بعد العملية ولمدة 48 ساعة، ويكتفى بتنظيف الجسم باستخدام إسفنجة مُبللة بالماء الدافيء.
  • ضرورة الحفاظ على القسطرة البولية في مكانها دون أن تتحرك أو تتعرض للانثناء.
  • تسليك القسطرة البولية إذا احتاجت لذلك باستخدام الحقن بالماء المعقم.
  • الحفاظ على مكان الجرح نظيف وجاف باستمرار، وتغيير الحفاضة فور تعرضها للاتساخ.
  • يجب أن تكون حفاضة الطفل واسعة وملابسه كذلك لتجنب حدوث أي ضغط على الجرح.
  • يعاني الطفل من بعض الآلام، لذا يجب أن يحصل على مسكنات الألم التي يحددها الطبيب بالجرعات الصحيحة.
  • إعطاء الطفل الأدوية والمضادات الحيوية بالجرعات الصحيحة حسب إرشادات الطبيب المُعالج.
  • ضمادة الجرح يتم نزعها بلطف باستخدام الماء الدافئ، وتجنب نزعها بالقوة.
  • تنظيف منطقة الحفاض باستخدام الماء الدافئ وتجفيفها على الفور.
  • يتم إبعاد يد الطفل عن مكان الجرح.
  • حمل الطفل بحرص شديد حتى لا يتعرض الجرح لأي ضغط.
  • يمنع الطفل من ألعاب الركوب أو أي نشاط يسبب الضغط على القضيب، مثل المشاية وكرسي السيارة.

كم تستغرق عملية اصلاح مجرى البول ؟

بعد التعرف على كيف يستعد الطفل لعملية اصلاح مجرى البول ، فإنه تجدر الإشارة إلى أن الطفل يخضع لجراحة اصلاح مجرى البول تحت تأثير التخدير الكلي، وتستغرق العملية فترة زمنية تتراوح بين  الساعة وحتى 6 ساعات.

وهذه الفترة الزمنية تحددها عدة اعتبارات، من ضمنها شدة الحالة ودرجة الإحليل التحتي، ودرجة مهارة الطبيب وخبرته واستعدادات المكان ومدى تقدمه، وخبرة طاقم التمريض ومهاراتهم.

مع العلم أن عيادات بي كيور تتمتع بوجود أطباء خبراء في جراحات الأطفال خاصة اصلاح مجرى البول، وطاقم تمريض على أعلى مستوى من التدريب، مع تجهيزات تقنية عالية الجودة.

تم التعرف على كيف يستعد الطفل لعملية اصلاح مجرى البول للاطفال والإشارة للكثير من الأمور التي يجب مراعاتها سواء قبل الجراحة أو بعدها، وذلك لتسير الأمور بشكل جيد دون مضاعفات، ويصل الصغير للشفاء التام على يد أطباء ” pcure-eg “.

تابع مع بي كيور : جراحات مجرى البول عند الأطفال، تكلفة عملية اصلاح مجرى البول، إصلاح مجرى البول ما هي أسباب فشل العملية ؟ وأهمية اصلاح مجرى البول عند الأطفال وتعرف على مضاعفات عملية الاحليل التحتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.