عملية الطهارة والاحليل السفلي

عملية الطهارة والاحليل السفلي تعرف على العلاقة بينهما مع أطباء بي كيور

عملية الطهارة والاحليل السفلي علاقة مهمة تشير لضرورة الفحص الطبي الدقيق لدى طبيب الأطفال قبل ختان الطفل، وذلك للكشف عن أي مشكلات يمكن أن تكون لدى الطفل في مجرى البول وتستدعي تأجيل الطهارة، حيث أن مشكلة الإحليل التحتي هي عيب خلقي يكتشف مبكراً لدى المواليد ويؤثر على توقيت إجراء عملية الختان. 

الإحليل السفلي والزواج والطهارة

عملية الطهارة والاحليل السفلي والطهارة علاقة ثلاثية تحدد مستقبل الطفل الجنسي، حيث أن إهمال علاج مشكلة الإحليل التحتي تتسبب في إصابة الطفل بالعقم في المستقبل، حيث يفقد القدرة على الانتصاب والقذف بطريقة صحيحة، كما أن إجراء الختان بطريقة خاطئة يتسبب أيضًا في مضاعفات كثيرة للطفل مستقبلاً.
لذا فإنه يجب اللجوء لطبيب ماهر وعلى درجة خبرة كبيرة، ليجري الكشف الدقيق على الطفل ويحدد توقيت الختان الصحيح، وكذلك درجة الإحليل السفلي وما هو التوقيت الصحيح لإجراء الجراحة بأمان، ليعيش الطفل بعدها حياة طبيعية سواء في الطفولة أو بعد ذلك.
وتقدم عيادات بي كيور خدمة طبية فائقة للأطفال وجراحات آمنة تمامًا يجريها نخبة من أمهر أطباء جراحات الأطفال.

 عملية الإحليل السفلي الدرجة الاولى

عملية الطهارة والاحليل السفلي هل يوجد بينهما علاقة ؟ وهل يمكن أن يتأجل الختان إذا كان المولود يعاني من الطهارة الملائكية ؟ الإجابة أن العلاقة بينهما قوية، ووجود مشكلة الإحليل التحتي حتمًا يؤجل الختان لأن الطبيب يحتاج لجلد الطهارة في عملية الإحليل، ويتم إجراء العمليتان معًا في نفس الوقت.

مشكلة الإحليل السفلي والتي تسمى في بعض الأحيان باسم ” الطهارة الملائكية “، وتشير لانحراف فتحة البول عن مكانها الطبيعي مع وجود انحناء في القضيب لبعض الحالات.

 ويقسم الأطباء حالات الإحليل السفلي لثلاث حالات، وهي:

  • الدرجة الأولى أو ما يسمي بـ الإحليل التحتي البسيط: تعتبر أقل الدرجات حدة وخطورة، وتشير لوجود فتحة مجرى البول في مكان قريب من مكانها الطبيعي، وتحتاج لمتابعة مستمرة دون اللجوء للجراحة في كثير من الحالات.
  • الدرجة الثانية:  هذه الحالة تشير لوجود فتحة مجرى البول في منتصف المسافة بين كيس الصفن ورأس القضيب، وهي حالة متوسطة الخطورة وتحتاج للعلاج الجراحي.
  •   الإحليل السفلي من الدرجة الثالثة: تعتبر حالة صعبة، وتشير لوجود فتحة مجرى البول في كيس الصفن أو في نقطة التقاء القضيب مع كيس الصفن، وتحتاج لجراحة لتصحيح مجرى البول، لأن إهمال هذه الحالة يسبب مضاعفات مستقبلية خطيرة لطفل.

عملية الطهارة والاحليل السفلي

عملية الطهارة والاحليل السفلي

بعد ولادة الطفل يجب أن يخضع للكشف الطبي الدقيق عن طريق طبيب الأطفال.

الكشف والفحص يساعد في اكتشاف أي مشكلات يعاني منها الطفل، كما يحدد توقيت إجراء عملية الختان وعلاج الاحليل التحتي.

لأن اكتشاف الطبيب وجود عيب خلقي في مجرى البول يجعله يؤجل طهارة الطفل حتى يتم علاج مشكلة الإحليل التحتي وإصلاح مجرى البول عند الاطفال

ذلك لأن علاج المشكلة بعد الختان يصبح أكثر صعوبة، ذلك لأن الطبيب يحتاج لاستخدام الجلد الزائد الذي يزيله أثناء الطهارة لعلاج الإحليل السفلي.

أما إذا تمت الجراحة بعد عملية الختان، فإن الجراح يضطر للحصول على جلد من مكان آخر في الجسم لاستخدامه في جراحة إصلاح مجرى البول.

لذا فإن عملية الاحليل السفلي يجب أن تتم في نفس الوقت مع عملية الختان، ويتم تأجيل الثانية لتتم مع الأولى، وهذا ما يؤكد أهمية الفحص الدقيق للطفل بعد الولادة، واختيار طبيب ماهر لإجراء جراحة الإحليل التحتي عند الأطفال لتتم بأمان.

تسرب البول بعد عملية الإحليل التحتي

بعد إجراء عملية الطهارة وجراحات الإحليل السفلي فإن الطفل يجب أن يحصل على رعاية فائقة، حيث أن نجاح الجراحة وكيف يتم علاج الاحليل السفلي يعتمد بنسبة كبيرة على الاهتمام بالجرح بعدها.

ذلك لأن تعرض الجرح للتلوث والإهمال والعدوى البكتيرية، يمكن أن يتسبب في عدم التئام الغرز وبالتالي يحدث تسرب للبول من مكان آخر بخلاف المكان الطبيعي، وهذا ما يطلق عليه اسم ” الناسور “.

 فإذا لاحظت الأم هذه المشكلة، يجب أن تتواصل مع الطبيب لتحديد الإجراء الصحيح، حيث يمكن الانتظار لفترة تتراوح بين ثلاثة وحتى ستة أشهر فقد يلتئم الناسور تلقائيًا.

بعد ذلك يجب أن يجرى الطبيب جراحة تكميلية، خلالها يتعامل مع الناسور ويصلح الأمر.

لذا فإنه يجب الاهتمام بالغيار على الجرح بشكل صحيح واستخدام المطهرات والكريمات الموصوفة بطريقة صحيحة.

 خلاصة القول أن عملية الطهارة والإحليل السفلي عند الأطفال هما عمليتان متلازمتان يجب أن تتما سويًا، فلا يجب التسرع بإجراء ختان الطفل قبل التأكد من أنه لا يعاني من عيب في مجرى البول ولا يحتاج ل عملية اصلاح مجرى البول عند الاطفال، ونظراً لدقة هذه الحالة وحاجتها للتعامل بدقة بداية من التشخيص وحتى التعافي، فإنه يجب الاستعانة بمكان مضمون مثل عيادات ” بي – كيور ” حتى يحصل الطفل على رعاية طبية ممتازة من الألف إلى الياء.

اعرف المزيد عن هل الإحليل التحتي يؤثر على الإنجاب ونسبة نجاح عملية الإحليل التحتي وما يجب اتباعه قبل عملية الاحليل السفلي وما هو الإحليل السفلي ؟  وكيف يتم علاج الاحليل التحتي ودرجات الإحليل السفلي وما تعرفه عن علاج الاحليل التحتي والتعامل مع الناسور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.