عملية الطهارة لحديثي الولادة

ما هي عملية الطهارة لحديثي الولادة ؟ وكيف يتم تحديد سعر الجراحة ؟

عملية الطهارة لحديثي الولادة هي جراحة بسيطة للغاية تتم لملايين الأطفال حول العالم، لها أهمية وفوائد كثيرة للذكور سواء في مرحلة الطفولة أو المراهقة والشباب، رغم بساطتها إلا أنها تتم في عضو حساس من جسم الطفل، لذا يجب أن تختار الأسرة طبيب خبير لتتم العملية بسلام في مكان مُجهز وعلى درجة تعقيم عالية للحماية من أي مضاعفات أو مشكلات، وعبر هذه السطور سيتم عرض الكثير من المعلومات المتعلقة بطهارة الطفل وسعرها ومدة الشفاء بعد الجراحة.

ما هي عملية الطهارة لحديثي الولادة  ؟

الطهارة أو الختان هي مصطلحات تطلق على عملية جراحية بسيطة تتم للمواليد الذكور في مصر والدول العربية والخليجية وبعض الدول الأجنبية.

يخضع خلالها المولود للتخدير الموضعي أو الكلي حسب حالة الطفل وعمره والمشكلات الصحية التي قد تصاحب الختان.

خلال الجراحة يقوم الطبيب بإزالة الجلد المحيط برأس القضيب والذي يطلق عليه اسم ” القلفة ” ويجري بعض الغرز الجراحية لمنع حدوث نزيف، وخلال أيام يشفى الجرح بشكل سريع.

توجد عدة طرق لإجراء هذه العملية، إما من خلال الجراحة التقليدية التي يستخدم فيها مشرط الجراح، أو باستخدام الحلقة البلاستيكية، أو بالليزر وهي ما يطلق عليها اسم ” الكي الحراري “، أو بالجومكو.

والطبيب هو الذي يحدد الطريقة المثالية للختان بعد الاتفاق مع الأهل حسب حالة الطفل وعمره والتكلفة المادية لكل عملية منهم.

 سعر عملية الطهارة 

تختلف تكلفة إجراء  عملية ختان الأطفال الذكور حسب عدة اعتبارات، حيث لا يوجد سعر ثابت لهذه الجراحة، وذلك كالتالي: 

  • أتعاب الجراح والتي تتحدد حسب خبرته.
  • أتعاب فريق التمريض.
  • تكلفة التخدير ويحددها نوعه سواء موضعي أو كُلي.
  • عُمر الطفل وهذا ما يحدد نوع التخدير المُستخدم.
  • تكلفة الفحوصات الطبية والعقاقير الطبية التي يحتاجها الطفل.
  • تكلفة العمليات الجراحية الأخرى التي قد تتزامن مع عملية الطهارة، مثل جراحات الإحليل التحتي أو الفتق الإربي.

مع الأخذ في الاعتبار أن عيادات ” بي كيور ” تقدم أسعار تنافسية مميزة مع الحفاظ على تقديم أرقى الخدمات الطبية.

تخفيف ألم الطهور للطفل

عملية الطهارة لحديثي الولادة تسبب بعض الألم، وهذا أمر طبيعي لا يستدعي القلق، مع الوقت والعناية بالجرح والغيار الصحيح عليه يشعر الصغير بالتحسن.

ويمكن إتباع هذه النصائح لتقليل ألم الطهور وإدراك ما هي أهمية عملية إصلاح مجرى البول ؟

  • من الضروري أن يحصل الطفل على الأدوية المسكنة في مواعيدها وبالجرعات المحددة حتى يشعر بتحسن الألم ويتمكن من النوم.
  • يجب تغذية الطفل جيداً لمساعدتها على سُرعة الشفاء.
  • المضادات الحيوية الموصوفة عن طريق الطبيب يجب أن يحصل عليها الطفل في المواعيد الصحيحة.
  • لابد أن يتم الغيار على الجرح بعد كل تغيير للحفاضة.
  • إزالة الضمادة يتم بهدوء ودون قوة بوضع الطفل في مغطس من الماء الفاتر.
  • تغيير حفاضة الطفل يجب أن يتم فور التبول أو التبرز وذلك للوقاية من التلوث.
  • يتم وضع طبقة سميكة من الكريم أو الفازلين ” حسب رؤية الطبيب ” وذلك حتى لا يلتصق الجرح بالحفاضة ويسبب الألم.
  • يوضع ضمادة من الشاش المُعقم فوق الفازلين قبل أن يرتدي الطفل حفاضته.
  • يجب انتقاء حفاضة واسعة ومُريحة للطفل في المرحلة التالية للختان.
  • ملابس الطفل يجب أن تكون فضفاضة لتجنب أي ضغط على القضيب.
  • يجب عدم لمس الجرح أثناء الغيار عليه.
  • عند حمل الطفل، يجب عدم التسبب في أي ضغط على منطقة الطهارة.
  • لا يستخدم الكحول أو المواد العطرية على الجرح حتى لا يتسبب التهاب وألم وتهيج.
  • تهوية منطقة الحفاض لفترات متقطعة على مدار اليوم يساعد في الشفاء السريع.
  • يجب وقاية القضيب من التعرض لأي ضغط أو صدمة.
  • الغيار الفوري للحفاضة ضروري للحماية من التلوث.
  • بعد طهارة الاطفال لا يجب استخدام الشامبو أو الصابون لتنظيف منطقة الحفاض، يُكتفي بالماء الفاتر.

عملية الطهارة لحديثي الولادة تحتاج إلى تضافر عدة عناصر حتى تمر الأمور بسلام، أولها الكشف الدقيق على الطفل بعد ولادته، واختيار طبيب متمرس وخبير لإجراء طهارة حديثي الولادة في مكان مُعقم ومجهز مثل عيادات بي كيور pcure-eg ، ثم تلقي الطفل الرعاية الصحيحة بعد عودته للمنزل.

تعرف مع بي كيور: ختان الاطفال المواليد، طهارة الطفل حديث الولادة، جراحة اصلاح مجرى البول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.