علاج الطهارة الملائكية

علاج الطهارة الملائكية تعرف على طرق التشخيص ودرجات الحالة ومدى شدتها

علاج الطهارة الملائكية يحدده الطبيب المعالج حسب حالة الطفل، حيث أن هذه المشكلة تشير إلى أن الطفل يعاني من عيب خُلقي في مجرى البول يحتاج للتدخل والعلاج السريع، حيث يولد الطفل بفتحة بول موجود في مكان مختلف عن مكانها الطبيعي، إما قربة من رأس القضيب قليلاً أو بعيدة عنه بمنتصف القضيب أو أبعد قليلاً حتى تصل لكيس الصفن نفسه،  وكل حالة طريقة العلاج المناسبة حسب رؤية الطبيب، وهذا هو دور أطباء ” بي – كيور “.

ما هي الطهارة الملائكية ؟

علاج الطهارة الملائكية يشير إلى الجراحة الضرورية التي يجريها الطبيب لعلاج مشكلة الإحليل التحتي وإعادة فتحة التبول للمكان الطبيعي، وبالطبع لا يوجد علاج للحالة إلا الجراحة التي تتم في عيادات بي كيور بأعلى مهارة ومن خلال أطباء على درجة مهارة كبيرة دون أخطاء أو مضاعفات صحية.

وطهارة الملائكة، هو مصطلح منتشر وشهير، يُطلق تجاوزاً على مشكلة مجرى البول التي تصيب المواليد.

حيث يظن البعض أن الطفل المولود لا يحتاج للختان، لأن القلفة مشقوقة وفتحة مجرى البول واضحة، وبالتالي يعتقد أن الطفل مختونًا بشكل طبيعي.

لكن الواقع يؤكد أنها ليست طهارة أو ختان، لكنها مشكلة تسمى طبيًا باسم ” الإحليل السفلي أو التحتي “، كما يطلق عليها ” عيوب مجرى البول “.

هي عيب خُلقي الطفل يُولد به، وليس مكتسبًا، تكون فتحة التبول موجودة في مكان مختلف عن مكانها الطبيعي.

 حيث أن فتحة مجرى البول مكانها الطبيعي في رأس القضيب، وينتج عنها تبولاً مستقيمُا بشكل عادي.

لكن عندما يكون الطفل مُصابًا بمشكلة الإحليل التحتي، فإن الفتحة لا توجد في هذا المكان، وبالتالي يصبح التبول غير طبيعي، ويجد الطفل صعوبة في القيام بالتبول في وضع الوقوف ويخرج البول متقطعًا.

 كما يمكن أن يصيب القضيب بعض الاعوجاج أو الانحناء.

علاج الطهارة الملائكية

 تشخيص مشكلة الإحليل السفلي

علاج الطهارة الملائكية يحتاج للتشخيص والاكتشاف المبكر للمشكلة أولاً، ويتم ذلك عبر الكشف المبدئي على الطفل عن طريق طبيب الأطفال، كما تكتشف الأم المشكلة عند متابعتها لتبول الطفل أثناء تغيير الحفاضة.

حيث تلاحظ تبولاً مائلاً، مع عدم وجود فتحة التبول في مكانها الطبيعي، ويحدد الطبيب درجة الحالة ضمن درجات الاحليل التحتي التالية: 

  • إحليل تحتي من الدرجة الأولى: هي الحالة البسيطة، وفيها تكون فتحة التبول بالقرب من المكان الطبيعي.
  • الإحليل من الدرجة الثانية: تبعد فتحة التبول قليلاً عن رأس القضيب، وتوجد في منتصف القضيب تقريبًا، وهي حالة متوسطة.
  • إحليل الدرجة الثالثة: هذه الدرجة شديدة، وتوجد فتحة البول بين كيس الصفن والقضيب.
  • الإحليل الدرجة الرابعة: أشد الحالات، وتكون فتحة البول في كيس الصفن نفسه.

علاج الطهارة الملائكية

علاج الاحليل التحتي عند الأطفال أو ما يعرف باسم طهارة الملائكة، ليس له أي علاج سوى الإجراء الجراحي ليتمكن الطبيب من إصلاح مجرى البول عند الاطفال

حيث يحدد الطبيب في البداية درجة الحالة، ثم يتخذ القرار الطبي المناسب بشأنها.

بالنسبة للدرجة الأولى أو البسيطة، قد يكتفي الطبيب بمتابعة حالة الطفل حتى يصل لسن البلوغ، طالما لا يوجد اعوجاج بالقضيب.

أما الحالات الأخرى الاكثر حدة، فإنه لا يوجد بديل للعلاج الجراحي، ويتم ذلك في مكان مجهز جيداً وعلى يد طبيب خبير وماهر متخصص في عملية جراحة اصلاح مجرى البول وطرق علاج الطهارة الملائكية وجراحات الاطفال

وينصح أطباء ” بي – كيور ” بإجراء جراحة اصلاح مجرى البول مبكراً وعلاج الطهارة الملائكية ، ليسهل التحكم في الطفل ويكون شعوره بالألم بدرجة أقل، كما يكون الشفاء سريعًـ، والعمر المناسب بين ستة أشهر وحتى 18 شهر.

علاج الطهارة الملائكية ليس أمراً صعبًا، فقد يحتاج للتشخيص الصحيح والمبكر للحالة، مع إتمام عملية الإحليل السفلي عند الأطفال بمعرفة الطبيب المتخصص، وحتى يتماثل الصغير للشفاء يجب أن يُحاط بالرعاية والاهتمام حتى لا يتعرض الجرح للتلوث وتحدث المضاعفات، مع المتابعة الدورية لدى الطبيب.

تعرف على كيف يتم علاج الاحليل السفلي حتى لا يؤثر على الزواج والإنجاب ؟ وعلاج الاحليل التحتي والتعامل مع الناسور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.