جراحة اصلاح مجرى البول

جراحة اصلاح مجرى البول وشروط نجاحها دون مضاعفات أو مشكلات صحية

جراحة اصلاح مجرى البول يجريها الطبيب بدقة وعناية، من خلالها يعيد فتحة التبول لمكانها الطبيعي، وبعدها يعيش الصغير حياة طبيعية، وفي المستقبل سوف لا تتأثر حياته الزوجية، ذلك لأن العلاج المبكر للحالة يحميه من مضاعفات ومشكلات كثيرة هو في غني عنها، ويقدم أطباء بي كيور خدمة طبية مميزة للصغار منذ اللحظة الأولى.

جراحة اصلاح مجرى البول هي عملية جراحية بسيطة يتم إجراؤها للأطفال، إجراء جراحي مهم وضروري لحماية الصغير من حدوث مشكلات في المستقبل متعلقة بالانتصاب والحياة الزوجية والقدرة الجنسية، يفضل أن تتم خلال العام الأول، ولابد من الكشف على الطفل فور الولادة لتقدير الحالة وتحديد ما تحتاجه.  

 جراحة اصلاح مجرى البول

جراحة اصلاح مجرى البول أو ما يطلق عليها عملية الإحليل السفلي أو التحتي والبعض يسميها بـ الطهارة الملائكية، هذه العملية التي يجب أن تتم دون تأجيل أو إهمال لأنها تعيد فتحة التبول لمكانها الطبيعي في مقدمة رأس القضيب، وبالتالي سوف يتمتع الطفل بحياة طبيعية بعد ذلك دون أن تتأثر حياته أو قدرته الجنسية مستقبلاً.

فهي إجراء يقوم به الطبيب المتخصص في جراحات الأطفال لإصلاح عيب خلقي يعاني منه الطفل  في جهازه التناسلي.

هذه المشكلة خلقية يولد بها الطفل وليست مكتسبة، تكون الفتحة التي يخرج منها البول موجودة في مكان مختلف عن المكان الطبيعي والمتوقع.

حيث من المفترض أن تكون في مقدمة القضيب و يقوم الطفل بالتبول بشكل مستقيم وطبيعي.

لكن بعض الحالات تكون هذه الفتحة عندهم فى أماكن أخرى، فقد تكون الفتحة أسفل المكان الطبيعي بقليل في منتصف القضيب، أو أن تكون في كيس الصفن نفسه.

ويتم تحديد شدة الحالة من بسيطة ومتوسطة وشديدة حسب مكان فتحة مجرى البول في القضيب ومدى اقترابها أو ابتعادها عن المكان الطبيعي.

تلاحظ الأم مع عدم وجود الفتحة في مكانها وجود انحناء في القضيب وخروج البول بطريقة مائلة أو متقطعة في بعض الأطفال.

أسباب مشكلة الإحليل السفلي  

يتم اللجوء إلى جراحة إصلاح مجرى البول عند الاطفال عندما يتم الكشف عن عدم وجود فتحة البول في مكانها الطبيعي، مما يستلزم إجراء جراحة لإصلاحها وإعادتها للمكان المفترض أن تكون فيه.

هذه المشكلة يعاني منها حوالي 5 أطفال لكل ألف مولود  كل سنة، وتنتج عن أسباب كثيرة من أهمها ما يلي: 

  • العيوب الخلقية التي تصيب المواليد.
  • الأسباب الوراثية والجينية وإصابة الأب أو الأخوات بهذه المشكلة من قبل.
  • تناول السيدة الحامل للأدوية الممنوع تناولها خلال فترة الحمل، دون استشارة الطبيب، مما يسبب التشوهات، مثل أدوية علاج الروماتويد وأدوية الاكتئاب والصرع.
  • تدخين الحامل بشراهة.
  • تعرض الحامل للتدخين السلبي.
  • التعرض خلال فترة الحمل للملوثات البيئية والعوادم والمواد الكيميائية الضارة.
  • السمنة وزيادة وزن السيدة الحامل، مما يسبب ضغط شديد على أعضاء الجنين خلال فترة العمل، وبالتالي تحدث التشوهات.

تكلفة عملية تصحيح مجرى البول

جراحة اصلاح مجرى البول للأطفال يحتاجها الصغار بدرجات تتفاوت حسب شدة الحالة، والسؤال عن تكلفتها يتم الإجابة عنه بأنه لا يوجد رقم ثابت للمبلغ الذي يتم دفعه نظير هذا الإجراء الجراحي.

وذلك لأن التكلفة تختلف من حالة لأخرى نظراً لمجموعة كبيرة من الاعتبارات وأهمها ما يلي: 

  • حسب شدة الحالة بين البسيطة والمتوسطة والشديدة.
  • التكاليف التي تدفع لغرفة العمليات والمستشفى.
  • تكلفة فريق التمريض الذي تتفاوت خبرته من مستشفى لأخرى.
  • أتعاب الطبيب والتي تختلف حسب خبرته ودرجته العلمية ودرجة الخبرة والمهارة.
  • أتعاب طبيب التخدير.

يشار إلى أنه لا يجب أن يتم الاختيار بين الأطباء حسب السعر، لأن المهارة والخبرة لا تقدر بثمن، مع العلم أن أطباء عيادات بي كيور يقدمون خدمات طبية عالية الجودة بأفضل الأسعار، خاصة وأن جميع الأطباء لدينا على أعلى درجة من الخبرة والدقة والمهارة.

كم تستغرق عملية الاحليل السفلي ؟

كم تستغرق عملية الاحليل السفلي ؟

جراحة اصلاح مجرى البول تحتاج لفترة زمنية بين ساعة إلى ثلاث ساعات على الأكثر.

وذلك يتوقف حسب درجة الإحليل السفلي التي يعاني منها الصغير، والدرجات وشدتها والتي تم تقسيمها حسب مكان فتحة مجرى البول، وهي كالتالي: 

  • الدرجة الأولى، وتضم الحالات البسيطة وهذه الحالة تمثل غالبية كبيرة من حالات تشوه مجرى البول وغالبا لا يصاحبها انحناء إلا ما ندر، وتحتاج جراحة دقيقة ولا يستهان بها في درجة المهارة.
  • الدرجة الثانية، الحالات المتوسطة، وهذه الحالة تكون فيها فتحة مجرى البول في منتصف العضو الذكري، أي أنها أبعد من مكانها الطبيعي في رأس القضيب مقارنة بالدرجة البسيطة.
  • الدرجة الشديدة، والمرحلة الثالثة، وهذه المرة تكون فتحة  مجرى البول عند الاطفال في النقطة التي يلتقي فيها كيس الصفن مع القضيب أو في كيس الصفن نفسه أو تحته بالقرب من فتحة الشرج، وهي أصعب الحالات.

مضاعفات عملية الاحليل التحتي

جراحة اصلاح مجرى البول من الجراحات البسيطة والآمنة التي تجرى بشكل روتيني ومتكرر، ومن المفترض أنها لا تنطوي على مشكلات صحية أو مضاعفات إذا ما قام بإجرائها طبيب ماهر وخبير في هذه الجراحات.

لكن بعض الحالات تواجه مجموعة من المضاعفات ومن ضمنها ما يلي: 

  • ارتفاع درجة حرارة الطفل.
  • حدوث تلوث وعدوى بكتيرية.
  • سقوط قسطرة البول من المكان الموضوعة فيه.
  • حدوث انسداد في قسطرة البول.

 الناسور بعد عملية الاحليل التحتي

عملية اصلاح مجرى البول للاطفال يمكن أن يحدث بعدها مشكلة تعرف باسم الناسور، وهو من ضمن مضاعفات عملية الاحليل التحتي التي يتعرض لها حوالي 5 % من المرضى.

تحدث هذه المشكلة بسبب إصابة الجرح بالتلوث والالتهابات لسوء العناية به بعد عملية اصلاح مجرى البول عند الاطفال.

تشير حالة الناسور لخروج البول من مكان آخر في نفس الوقت الذي يخرج فيه من فتحة مجرى البول الجديدة الطبيعية.

علاج الاحليل التحتي والناسور يحتاج لإجراء جراحة أخرى، تتم بعد الجراحة الاولى بفترة تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر، وقد ينتظر الطبيب بعض الوقت، ربما يلتئم الناسور بشكل تلقائي. 

 جراحة إصلاح مجرى البول تحتاج مهارة عالية يحتاجها بعض المواليد الذين يعانون من انحراف فتحة مجرى البول عن مكانها الطبيب، إجراء جراحي آمن تمامًا بشرط أن تتوفر له عوامل النجاح، وأهمها اختيار طبيب ماهر ومتمرس، وإتمامها في مكان مجهز ومعقم، ومتابعة الحالة بعد الجراحة والاهتمام بنظافة الجرح وحمايته من العدوى والتلوث، عيادات بي- كيور توفر لطفلك جراحة آمنة وأفضل تكلفة عملية اصلاح مجرى البول.

اقرأ ما هي أهمية اصلاح مجرى البول عند الأطفال ماذا يسبب من مضاعفات عملية الاحليل التحتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.