توقيت عملية الطهارة

توقيت عملية الطهارة المناسب كيف يتم تحديده وما هي أسباب تأجيل العملية

توقيت عملية الطهارة لا يوجد له ميعاد محدد وثابت لكل المواليد، حيث يختلف الأمر من حالة لأخرى حسب ظروف الطفل وحالته الصحية، لذا يجب أن يتم فحص الطبيب بشكل دقيق بعد الولادة، خلال هذا الفحص يتم تحديد الكثير من العوامل من ضمنها المشكلات الأخرى التي يعاني منه الطفل وتسبب تأجيل الختان، مثل ارتفاع نسبة الصفراء أو مشكلة الإحليل التحتي أو الفتق الإربي.

توقيت عملية الطهارة يحدده الطبيب بعد فحص الطفل المولود جيداً، حيث يتأكد من خلوه من أي موانع أو مشكلات صحية أو تشوهات خلقية قد تتسبب في تأجيل العملية حتى يتم علاجها والتعامل معها، لأنه توجد بعض العوامل التي قد تدفع لذلك، والأمر متروك لخبرة الجراح وحالة  الطفل الصحية،  السطور التالية يوضح من خلالها أطباء ” بي – كيور ” أهمية وفوائد ختان الأطفال، والتوقيت المناسب للجراحة والأسباب التي تؤدي لتأجيلها.

توقيت عملية الطهارة

توقيت عملية الطهارة هو الميعاد المناسب الذي يحدده الطبيب لإجراء عملية الطهارة للمولود وإزالة القلفة التي تُغطي رأس القضيب، وهذا ما يتحدد حسب الحالة الصحية للطفل والمشكلات الأخرى التي ربما يكون يعاني منها مثل مشكلة الإحليل التحتي والفتق الإربي، وهو ما يستلزم التأجيل لبعض الحالات حتى يتم إجراء العملية في وقتها الصحيح.

لذا إجراء ختان الطفل يجب ألا يتم قبل قيام الطبيب بفحصه، وبناءً على هذا الفحص يحدد التوقيت المناسب للعملية.

 إذا كانت الأمور طبيعية ولا توجد أي مشكلات تمنع الطهارة، فإنه من الممكن إتمامها بعد الولادة مباشرة.

ويفضل أن تجرى العملية للطفل بداية من الأسبوع الأول وحتى إتمام الطفل شهره الأول، كما قد يصل العمر لثلاثة أشهر.

خلال هذه الفترة المبكرة من عمر الطفل يكون إحساسه أقل بالألم، كما أنه يمكن السيطرة عليه بسهولة، لتجرى الجراحة باستخدام التخدير الموضعي.

 مع العلم أن احتمالات تعرض الطفل للنزيف تقل كثيراً في حالة العمر الصغير، لأن الطفل يحصل بعد ولادته على حقنة تحتوي على فيتامين ” ك “، وهذا ما يحميه من النزيف.

تكلفة عملية ختان الذكور

السؤال الآن والذي يطرحه الآباء بعد معرفة توقيت عملية الطهارة ، هو بكم سعر الختان ؟

لا يوجد رقم ثابت وحدد لجميع عمليات الطهارة، حيث تختلف التكلفة من طفل لآخر ومن حالة لأخرى، وذلك لاختلاف الكثير من التفاصيل، ومن ضمنها ما يلي: 

  • نوع التخدير الذي يحصل عليه الطفل، ما بين موضعي أو كُلي.
  • مهارة الطبيب ودرجة خبرته.
  • العمليات الأخرى التي قد تصاحب عملية الختان، مثل الإحليل التحتي.
  • تكلفة المستشفى والتمريض والأدوية.
  • نوع عملية الختان، التي قد تكون تقليدية، أو بالحلقة، أو بالكي الحراري ” الليزر “.

مع العلم أن عيادات ” بي – كيور ” توفر أسعار مناسبة دون التخلي عن الكفاءة والدقة والعناية الطبية الفائقة.

توقيت عملية الطهارة

فوائد ختان الذكور

يختار الطبيب توقيت عملية الطهارة ويوفر للطفل عملية آمنة وجراحة صحيحة، ذلك لأنه يُدرك أهمية هذه الجراحة البسيطة للطفل على مدى مراحله العمرية المختلفة.

ومن أهم فوائدها ما يلي: 

  • إزالة الفلقة، وهي الجلد الذي يغطي العضو الذكري، يحمي القضيب من الاختناق في حالات كثيرة.
  • بعد العملية يصبح من السهل تنظيف القضيب بعد التبول.
  • تسهيل عملية التبول.
  • حماية الطفل في المستقبل من الأمراض المنقولة جنسيًا، مثل الزهري، الإيدز، والسيلان.
  • الوقاية من حدوث التهابات في المسالك البولية.

تأجيل عملية الطهارة

بعد التعرف على توقيت عملية الطهارة واهمية ختان الذكوروالتأكد أنه يمكن أن تتم في عمر مبكر إذا كان لا يوجد أي موانع طبية لذلك، يأتي سؤال هام، هل يوجد ما يدعو للتأجيل ؟

كما سبق القول أن فحص الطفل أمر ضروري لتحديد التوقيت المناسب للجراحة، وخلال هذا الفحص، إما أن يقرر الطبيب إجراء العملية أم يطلب تأجيلها.

إذن .. يوجد ما يدعو لتأجيل الختان لبعض الوقت، ومن الأسباب ما يلي: 

  • إصابة الطفل بمشكلة الإحليل السفلي، حيث يحتاج الطبيب لجلد الطهارة وعملية اصلاح مجرى البول عند الاطفال ومعرفة توقيت عملية الاحليل التحتي وتتم الطهارة في نفس العملية.
  • حالات الأطفال ناقصي النمو.
  • الأطفال ناقصي الوزن.
  • الولادة المبكرة.
  • مكوث الطفل في الحضانة بعد الولادة لفترة تمنع ختانه مبكراً.
  • قضيب الطفل صغير.
  • حالات العضو المدفون.
  • وجود تشوهات في القضيب.
  • إصابة الطفل بأي مرض يستدعي تأجيل الطهارة.
  • علاج الطهارة الملائكية

مع العلم أنه إذا تم تأجيل ختان الاطفال المواليد، فإن العملية في العمر الأكبر تحتاج للتخدير الكلي، وذلك لأن إحساس الطفل بالألم يزداد مع الوقت.

وتحتاج الجراحة لطبيب ماهر حتى يتمكن من التعامل مع الحالة بكل تفاصيلها بشكل صحيح ودقيق، مما يمنع النزيف وغيره من المضاعفات التي قد تنتج عن قلة الخبرة.

توقيت عملية الطهارة وختان الاطفال المواليد أمر متروك كليةً للطبيب، هو وحده الذي يستطيع تحديد الميعاد المناسب لهذه الجراحة، لأنه يوجد الكثير من المشكلات الصحية التي قد تستدعي أن يتخذ قراره بتأجيل العملية مثل جراحة اصلاح مجرى البول حتى يطمئن على الطفل ويعالج المشكلات التي يعاني منها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.