تسرب البول بعد عملية الإحليل التحتى

تسرب البول بعد عملية الإحليل التحتى ما هو علاجه مع عيادات بي كيور

تسرب البول بعد عملية الإحليل التحتى مشكلة تحدث في بعض الحالات بعد إجراء الجراحة، تنتج عن عدة أسباب وعلاجها يحتاج لخبرة الطبيب في تحديد الإجراء المناسب للتعامل معها، حيث أنها من ضمن المضاعفات التي تصيب الطفل وتسبب خروج البول من فتحة أخرى بخلاف فتحة التبول التي اعتمدها الجراح كبديل للمكان الخاطيء الذي ولد به، مما يشير إلى أن الأمر في حاجة لجراحة أخرى، والسطور التالية توضح كل ما يتعلق بهذه المشكلة الطارئة.

درجات الإحليل التحتي

قبل التطرق بالتفصيل لمشكلة تسرب البول بعد عملية الإحليل التحتى فإنه يجب التعرف أولاً على درجات هذه المشكلة، وهي ما تعبر عن شدة الحالة وفق تقدير الطبيب بعد الكشف عن المسافة الفاصلة بين رأس القضيب والمكان الحالي لفتحة التبول.

وتشير الدرجات إلى الإجراء المطلوب للعلاج، وذلك كالتالي: 

  • درجة الإحليل السفلي الأولى: هذه الحالة هي أبسط درجة، وقد لا تحتاج لعلاج جراحي طالما أن العضو الذكري لا يوجد به اعوجاج، حيث تكون الفتحة الحالية على مسافة قريبة من مكانها الطبيعي.
  • الدرجة الثانية للإحليل السفلي: هذه الحالة أشد من الحالة الأولى وتحتاج للجراحة، لأن فتحة التبول تكون في منتصف المسافة بين كيس الصفن ورأس القضيب.
  • درجة الإحليل السفلي الثالثة: فتحة التبول في هذه الحالة تقع في منطقة التقاء العضو الذكري مع كيس الصفن، وهي حالة أكثر شدة وبالطبع تعالج بالجراحة.
  • الدرجة الرابعة للإحليل: هي أصعب الحالات وتكون فتحة التبول بعيدة للغاية عن رأس القضيب وتوجد في كيس الصفن.

 تسرب البول بعد عملية الإحليل التحتى

يمكن أن تحدث بعض المضاعفات للطفل بعد عملية إصلاح مجرى البول، حيث يخرج البول من فتحة أخرى مختلفة عن المكان الذي حدده الطبيب في العملية.

هذه الحالة تعرف باسم الناسور بعد عملية الإحليل التحتي ، والتي قد تنتج عن عدة أسباب من ضمنها تعرض الجرح للتلوث والبكتريا أو عدم العناية به بشكل جيد، كما يكون السبب قلة خبرة الطبيب.

لذا فإنه يجب أن تتم هذه العملية لدى طبيب خبير وعلى درجة مهارة عالية، مع الاهتمام جيداً بالجرح بعد العملية لحمايته من التلوث البكتيري.

 مع الأخذ في الاعتبار أنه عند ملاحظة هذه المشكلة يجب العودة للطبيب الذي يتخذ قراره بالعلاج، إما الانتظار لفترة تتراوح بين 3 – 6 أشهر ليلتئم الناسور بشكل تلقائي.

أو يتم إجراء جراحة ترميم للناسور وعلاجه لتبقى الفتحة الجديدة هي المصدر الوحيد للبول.

أهمية عملية تصحيح مجرى البول عند الاطفال

بعد تحديد مشكلة تسرب البول بعد عملية الإحليل التحتي فإنه يجب التعرض على أهمية وفوائد إجراء هذه الجراحة، خاصة أن إهمال الحالة وتركها دون علاج له أضرار كثيرة للطفل في جميع مراحل عمره.

  • تعمل على تعديل مكان فتح البول، وبالتالي يستطيع الطفل التبول في وضع الوقوف ويصبح البول مستقيمًا.
  • الوقاية من حدوث أي مشكلة في المستقبل متعلقة بالزواج والإنجاب.
  • علاج مشكلة الاعوجاج والميل في القضيب ليصبح طبيعيًا.
  • اجراء عملية الطهارة والاحليل السفلي في نفس الوقت، حيث يتم إزالة جلد الختان واستخدامه في إصلاح مجرى البول.

لذا فإن تسرب البول بعد عملية الإحليل التحتى واحدة من مضاعفات عملية إصلاح مجرى البول، ويمكن الوقاية من حدوثها بإجراء جراحة اصلاح مجرى البول في مكان موثوق فيه وعلى يد طبيب خبير في جراحات الأطفال، وبالتالي يتمتع الطفل بحياة طبيعية دون مشكلات وترتفع نسبة نجاح عملية الإحليل التحتي وتسرب البول.

لمعرفة ما هو الإحليل السفلي ؟ وتجاربكم مع عملية الاحليل التحتي والعلاقة بين عملية الطهارة والاحليل السفلي وما هي أهمية عملية إصلاح مجرى البول ؟ وكيفية العناية بعد عملية الإحليل التحتي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.