العناية بعد عملية الإحليل التحتي

كيفية العناية بعد عملية الإحليل التحتي وأهميتها للحماية من الفشل والمضاعفات

العناية بعد عملية الإحليل التحتي تشير إلى مجموعة من الإجراءات التي يجب أن يخضع لها الطفل وتهتم بها الأم، ذلك لأن مرحلة ما بعد الجراحة لها دور كبير في نجاح العملية وتمتع الصغير بصحة جيداً، لأن أي تلوث يصيب الجرح ينجم عنه مضاعفات خطيرة وفشل للعملية، وبالطبع يجب الالتزام بكل التعليمات التي يقدمها الطبيب بدقة للوصول بالطفل للشفاء الكامل دون أثار جانبية، وهذه السطور يقدمها أطباء بي كيور لتتضمن أهم النصائح المتعلقة برعاية الطفل بعد جراحة إصلاح مجرى البول.

اهمية العناية بعد عملية الإحليل التحتي

الاهتمام بالطفل بعد إجراء جراحة اصلاح مجرى البول أمر ضروري للغاية، ذلك لأن نجاح العملية يرتبط بدرجة كبيرة بمرحلة ما بعد الجراحة، لأن إهمال العناية بالجرح وتعرضه للتلوث ينتج عنه مضاعفات كثيرة تتسبب في فشل عملية الإحليل التحتي.

مما يتسبب في معاناة الطفل من تسرب البول بعد عملية الإحليل التحتي وحدوث الناسور، مما يستلزم إجراء جراحة جديد لإصلاح هذا الخطأ، حيث أن التلوث والتعرض للبكتيريا يتسبب في تلف الغرز، وبالتالي لابد أن يحصل الطفل على عماية فائقة في مرحلة ما بعد عملية الإحليل السفلي حتى تُكلل الجراحة بنجاح ويعيش الصغير حياة طبيعية دون أي مشكلات أو مضاعفات.

اسباب الاحليل التحتي

تحدث مشكلة الاحليل السفلي نتيجة لعدة أسباب وعوامل تزيد من نسبة حدوثها، والتي من أبرزها ما يلي: 

  • الأسباب الوراثية والجينية، لأن الدراسات أشارت إلى ارتفاع نسبة الإصابة لدى بعض العائلات مقارنة بغيرها.
  • تناول الحامل لبعض الأدوية المحظورة خلال فترة الحمل.
  • مرض الأم ببعض الأمراض المزمنة وإصابتها بالسمنة المفرطة.
  • تعرض الأم للتلوث والتدخين.

العناية بعد عملية الإحليل التحتي

بعد إجراء جراحة إصلاح مجرى البول يعود الطفل للمنزل في نفس اليوم، ولا يحتاج للبقاء في المستشفى، ولكنه في حاجة لعناية فائقة من الأم، وذلك وفق النصائح التالية:

  • الاهتمام بغذاء الطفل لمساعدته على الشفاء، بتناول الحليب والعصائر والأطعمة الصحية اللينة والمهروسة.
  • العناية بالجرح والغيار عليه وتطهيره بمحلول ملحي، ووضع كريم المضاد الحيوي بطريقة صحيحة.
  • تنظيف جلد الطفل باسفنجة مبللة بالماء وتجنب الاستحمام قبل مرور 48 ساعة على العملية.
  • يجب متابعة القسطرة البولية والحرص على أن تبقى في مكانها دون أن تتعرض للانثناء أو التلوث.
  • تسليك القسطرة البولية باستخدام الحقن بالماء المعقم إذا تعرض للانسداد وتسرب البول منها.
  • إعطاء الطفل الأدوية المسكنة لتقليل شعوره بالألم خلال أول 48 ساعة من العملية.
  • إعطاء الطفل المضادات الحيوية عن طريق الفم في المواعيد الصحيحة.
  • لا يستخدم البيتادين أو المضاد الحيوي الاسبراي على الجرح مباشرة حتى لا يتسبب في ضرر للغرز الجراحية.
  • لا يجب نزع الضمادة بالقوة، يمكن تعريضها للماء الفاتر أولاً.
  • الاهتمام بتغيير حفاضة الرضيع عن كل تبول أو تبرز، مع شطف المنطقة بالماء الفاتر والحرص على أن تكون نظيفة وجافة باستمرار.
  • يتم إبعاد يد الصغير عن مكان الجرح.
  • الملابس والحفاضة يجب أن تكون واسعة لتجنب أي ضغط يقع على القضيب.
  • حماية الطفل من التعرض للسقوط أو الكدمات.
  • منع الطفل من الألعاب التي تسبب الضغط على القضيب مثل المشاية وألعاب الركوب وكرسي السيارة.
  • عند حمل الطفل يجب عدم الضغط على مكان العملية.

أسباب فشل عملية الإحليل التحتي

تشير تجاربكم مع عملية الإحليل التحتي إلى أنه يمكن ألا تكلل العملية بالنجاح بسبب عدم العناية الجيدة بالطفل بعد الجراحة، مما يعرض الجرح للتلوث بالبكتيريا.

كما يحدث ذلك بسبب قلة خبرة ونقص كفاءة الطبيب، وبالتالي تحدث بعض المشكلات والمضاعفات في الإحليل التحتي عند الأطفال.

ولتجنب ذلك يتم الاعتماد على طبيب على درجة خبرة كبيرة في جراحات الإحليل السفلي، وذلك نظراً لحساسية هذه العمليات وإجرائها في مكان حساس للغاية.

العناية بعد عملية الإحليل التحتي من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها ومراعاتها جيداً، وذلك للوقاية من حدوث المضاعفات والأعراض الجانبية، مثل مشكلة الناسور التي ينتج عنها تسرب البول من فتحة أخرى، ومما قد يدفع الجراح لإجراء عملية أخرى لإصلاح المشكلة وعلاجها مرة أخرى.

تعرف مع بي كيور على: جراحة الاحليل السفلي سؤال وجواب، متى تسقط غرز الختان، تعرف على مضاعفات عملية الاحليل التحتي وما بعد عملية الاحليل السفلي عند الاطفال، وتسرب البول بعد عملية الإحليل التحتي وعلاج الاحليل التحتي والتعامل مع الناسور.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.