الخصية الهاجره

الخصية الهاجره وتأثيرها على الإنجاب وأسباب اختفائها من كيس الصفن

الخصية الهاجره مشكلة يلاحظها الطبيب عند فحص الطفل بعد الولادة، حيث لا يجد الخصية في كيس الصفن، ويقوم بإجراء الفحص للتعرف على المشكلة وطبيعتها، حيث تكون الخصية عالقة في البطن ولم تنزلق لكيس الصفن بشكل طبيعي، مما يجعل التدخل الجراحي ضروري لتثبيتها في مكانها وحماية الصغير من عدد كبير من المضاعفات والتقرير التالي من بي كيور مُخصص للحديث عن هذه الحالة الطبية الهامة.

هل عملية الخصية المعلقة خطيرة

الخصية الهاجره تعني أن خصية الطفل لا توجد في كيس الصفن، بل أنها بقيت عالقة في منطقة البطن، ذلك لأنه من الطبيعي أن تنزلق منها للمكان الطبيعي في الشهر الثامن وحتى التاسع من الحمل.

وعلى الرغم من أهمية هذه الجراحة، إلا أنها لا تنطوي على أي مخاطر متوقعة، بل إنها من الإجراءات الطبية الآمنة والتي ترتفع نسبة نجاحها.

لكن حتى يتحقق ذلك يجب أن يتم اختيار جراح متخصص في هذا النوع من عمليات الأطفال، وعلى درجة كبيرة من الخبرة والكفاءة، وأن تتم العملية في مكان مُجهز ويحتوي على تعقيم على درجة عالية وأجهزة متطورة.

 مع العلم أن هذه العملية تتم بأعلى نسبة نجاح وبدون مضاعفات أو تلوث أو مشكلات لدى عيادات بي كيور.

هل تؤثر الخصية الهاجرة على الإنجاب

الخصية الهاجره يمكن أن تؤثر على قدرة الطفل على الإنجاب عندما يكبر، فقد يصبح عقيمًا إذا لم تُعالج مشكلته مبكراً خلال مرحلة الطفولة.

ذلك لأن بقاء الخصية في منطقة البطن دون علاج يتسبب في عدد كبير من المضاعفات خاصة وأن الدراسات تؤكد أنها من أشهر أسباب العقم عند الرجال، ومن أهمها المشكلات المتعلقة بها ما يلي: 

  • استمرار وجود الخصية في درجة حرارة عالية بمنطقة البطن يسبب تلف للحيوانات المنوية.
  • تصاب الخصية بانكماش وضمور، وتفقد قدرتها ووظيفتها وتنعدم الحيوانات المنوية التي تنتجها، نتيجة وجودها في بيئة غير طبيعية.
  • تصاب الخصية بغرغرينا لأن عضلات البطن تضغط بشكل قوي على الشرايين التي تغذيها بالدم.
  • يصاب الشخص بأورام في الخصية.

اختفاء الخصية أحياناً عند الأطفال

تشخيص الخصية الهاجره يحتاج لطبيب خبير حتى يحدد طبيعة الحالة بدقة، واختيار طريقة العلاج التي تناسب الحالة.

ذلك لأن الخصية يمكن أن تختفي من كيس الصفن ويبقى فارغًا، ثم تظهر فيه مجدداَ، وتظل هكذا تتحرك ذهابًا وإيابًا من كيس الصفن إلى القناة الإربية العكس.

الطبيب الغير خبير يمكن أن تخدعه هذه الحالة ويشخصها على إنها خصية معلقة أو هاجرة، وقد يتخذ القرار بإجراء العملية رغم عدم احتياج الحالة لها.

لكنها في الواقع حالة خاصة تسمى بـ الخصية النطاطة، وهي تحتاج للمتابعة حتى تستقر في مكانها بشكل طبيعي بعد بلوغ الصغير الشهر الرابع أو السادس.

أما لو لم تستقر بعد هذا التوقيت، فمن الأفضل إجراء جراحة سريعة لتثبيتها في كيس الصفن.

 الوقت المناسب لعملية الخصية المعلقة

بعد أن يقوم الطبيب بفحص حالة الخصية الهاجره فإنه يحدد الوقت الصحيح لإجراء العملية.

في البداية ينتظر قليلاً قبل أجراء عملية الخصية المعلقة حتى تستقر الخصية في مكانها إذا كانت نطاطة، لكن بعد الشهر السادس يجب إجراء الجراحة، وهذا هو أنسب وقت لإجرائها.

ويمكن تأجيل علاج الخصية المعلقة في بعض الحالات حتى الشهر الـ 12 حسب حالة الطفل الصحية ووزنه، كما أن الطفل قد يحتاج لإجراء عملية الفتق الإربي معها أو عملية الختان.

 إذن فإن الخصية الهاجره هي نفسها عملية الخصية المعلقة التي تحتاج للعلاج الجراحي، وذلك ليثبتها الجراح في مكانها بكيس الصفن، وهذا هو الحل الجذري الدائم والمستمر للمشكلة دون مضاعفات أو مشكلات صحية. وهي جراحة دقيقة تُجري في مكان حساس وتتم بعملية الخصية الهاجرة عيادات بي كيور بأعلى جودة وأقل تكلفة.

للمزيد عن سعر عملية الخصية المعلقة وكم تستغرق عملية الخصية المعلقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.