إصلاح مجرى البول عند الاطفال

إصلاح مجرى البول عند الاطفال عملية مهمة للغاية وإهمالها خطير

إصلاح مجرى البول عند الاطفال جراحة شديدة الحساسية يتم إجراؤها للمواليد الذكور الذين يعانون من وجود مشكلة في فتحة البول، حيث لا توجد في مكانها الصحيح، وبالتالي فهي عملية عاجلة لا تحتمل التسويف، اللجوء لجراح الأطفال فور اكتشافها للتعامل الفوري مع حالة الطفل واتخاذ اللازم خلال الأشهر الأولى من الولادة.

إصلاح مجرى البول عند الاطفال أمر لا يجب تأجيله أو إهمال علاجه، لأنه يمكن أن يسبب مشكلات كثيرة للطفل في المستقبل، لأنه يؤثر على قدرة القضيب على الانتصاب وبالتالي يؤدي لمشكلات تتعلق بالقدرة الجنسية والإنجاب، تتم العملية مبكراً خلال العام الأول من عمر الطفل، ينصح باستشارة الطبيب لتحديد ما تحتاج له الحالة بعد الكشف على الطفل، والتقرير التالي يوضح الكثير من المعلومات حول هذه العملية.

الإحليل السفلي عند الأطفال

إصلاح مجرى البول عند الاطفال عملية مُلحة تتم للمواليد بعد اكتشاف وجود عيب خلقي في فتحة التبول، حيث لا توجد في مكانها الصحيح فتكون بعيدة عن رأس القضيب، مما يجعل من الضروري الخضوع لجراحة لتعديل موضعها، وهذا ما يتوقف على شدة الحالة والمسافة بين المكان الحالي والموقع الطبيعي للفتحة.

حيث أن حالة الإحليل التحتي هي عيب خلقي في الجهاز التناسلي يولد به الطفل، تكتشف الأم أو طبيب الأطفال أن فتحة مجرى البول غير موجودة في مكانها الصحيح في مقدمة رأس العضو الذكري، قد توجد أسفل قليلاُ أو في منتصف العضو أو في كيس الصفن.

العلامة الأولى لهذه المشكلة أن القضيب به انحناء وأن البول يخرج بشكل غير طبيعي سواء مائلاً أو متقطعًا.

 حالة تصيب طفل واحد من بين 300 طفل ذكر في السنة، وتحتاج لاستشارة الطبيب لتحديد الإجراء الذي تحتاج له الحالة حسب شدتها.

ما هي أسباب الإحليل السفلي ؟

ما هي أسباب الإحليل السفلي ؟

إصلاح مجرى البول عند الاطفال يحتاج لإجراء عملية جراحية لتعديل وضع فتحة مجرى البول التي تكون في مكان غير مكانها الطبيعي، وهي من ضمن العيوب الخلقية التي لا يعرف لها سبب مُحدد، لكن هناك بعض العوامل التي ترفع من نسب الإصابة بها، وذلك كالتالي: 

  • الجينات الوراثية، بسبب وجود شخص في الأسرة مصاب بالإحليل السفلي سواء من الأخوة أو الأب.
  • تناول الأم لبعض الأدوية الغير مسموح بتناولها خلال فترة الحمل.
  • تعرض الأم لمرض السكري.
  • تدخين الأم.
  • تعرض الأم للأبخرة والمواد والملوثات الهوائية والكيميائية.
  • عمر الأم فوق 40 سنة.
  • زيادة وزن الأم خلال فترة الحمل.

عيوب فتحة البول عند الأطفال

عملية إصلاح مجرى البول عند الاطفال يحدد الطبيب نوعها وضرورتها بعد فحص الطفل، حيث توجد درجات ومستويات للمشكلة يتم تحديدها بعد تقدير المسافة بين فتحة مجرى البول ورأس العضو الذكري، وذلك كالتالي:

  • المستوى الأول، حالة الإحليل السفلي الأمامي، وهي من الدرجات البسيطة، تكون فتحة مجرى البول أسفل مكانها الطبيعي تحت رأس القضيب قليلاً.
  • المستوى الثاني، فتحة مجرى البول في هذه الحالة تكون في أسفل منتصف القضيب، وهي حالة متوسطة تحتاج للتدخل الجراحي.
  • الدرجة الثالثة للإحليل، وهي حالة شديدة، وتكون فتحة مجرى البول في كيس الصفن أو عند منطقة التقاء القضيب مع كيس الصف.

تكلفة عملية تصحيح مجرى البول

كما سبق القول أن إصلاح مجرى البول عند الاطفال يعتمد على درجة الإصابة التي تتنوع بين البسيطة والمتوسطة والشديدة.

لذا فإن تكلفة إصلاح مجرى البول تختلف، ولا يوجد سعر ثابت لهذه العملية، وذلك لأن الأمر يحدده عدة اعتبارات قبل عملية الاحليل السفلي ، وذلك كالتالي: 

  • مدى شدة الحالة.
  • تكلفة المستشفى وطاقم التمريض.
  • تكلفة التخدير وغرفة العمليات.
  • أتعاب الطبيب والتي تتحدد حسب خبرته ودرجته العلمية.
  • تكلفة الأدوية وهل هي ضمن التكاليف أم لا.

مع العلم أن عيادات بي – كيور تحرص على راحة عملائها، فهي توفر لهم أفضل الخدمات الطبية مع الرعاية الطبية الفائقة بأسعار مميزة.

بعد عملية تصحيح مجرى البول

بعد إجراء جراحة اصلاح مجرى البول عند الأطفال عادة يعود الطفل للمنزل في نفس اليوم، ولا يحتاج للمبيت في المستشفى، لكنه يحتاج لرعاية في البيت، وهذه بعض النصائح التي تساعد الأم على ذلك:

  • إعطاء الطفل الأدوية المسكنة ومضادات الالتهاب والأدوية الخافضة للحرارة حسب تعليمات الطبيب.
  • الاهتمام بنظافة مكان الجرح ليبقى دائمًا جافًا ومعقمًا.
  • الاهتمام بغسل اليدين جيداً وتعقيمها قبل التعامل مع الجرح.
  • عدم تعريض الطفل للصدمات أو الضغط على الجرح.
  • الغيار على الجرح يتم باستخدام الشاش المعقم والمراهم الموضعية.
  • لا يفضل استخدام البيتادين حتى لا يضر الخيوط الجراحية.
  • إعطاء الطفل الأدوية الملينة للمعدة، مثل لبوس الجليسرين لعلاج الإمساك في حالة وجوده حتى لا يضر الطفل للحذق.
  • الاهتمام بتسليك القسطرة لحمايتها من حدوث الانسداد.
  • متابعة وضع الجرح بشكل مستمر مع الطبيب.
  • منع الطفل من لمس الجرح بيديه.
  • الاهتمام بتغذية الطفل، سواء من خلال الحليب للرضع، أو تناول الأطعمة المغذية و المحتوية على الألياف للأطفال الأكبر عمراً.
  • ملاحظة حدوث تسرب البول بعد عملية الإحليل التحتي وإبلاغ الطبيب فورا.

 أهمية إصلاح مجرى البول عند الاطفال

يؤكد الأطباء على ضرورة علاج عيوب وإصلاح مجرى البول عند الأطفال مبكراً وعدم الانتظار حتى مرحلة البلوغ وإجراء الإحليل السفلي عند الأطفال .

ذلك لأن التأخر في العلاج يؤثر بالسلب على الطفل، ويسبب له مشكلات نفسية وشعوراً بالإحباط وعدم الثقة في النفس عندما يكبر.

كما أن تمتع الطفل من التبول بشكل طبيعي ومستقيم في وضع الوقوف، كما أن ترك المشكلة دون علاج يسبب مشكلات في علاقة الشخص الزوجية في المستقبل، كما يعطل الإنجاب.

خاصة في الحالات الشديدة التي تكون فيها فتحة مجرى البول في كيس الصفن، أو في الحالات التي يكون فيها الطبيب منحنيًا.

عملية اصلاح مجرى البول عند الاطفال أمر لابد أن يتم مبكراً في المرحلة العمرية بين 6- 12 شهر بعد ولادة الطفل، إهمال العلاج يؤثر على الطفل صحيًا ونفسيًا وقد يحرمه من الإنجاب أو إتمام العلاقة الحميمة بشكل طبيعي في المستقبل، تقدم عيادات بي كيور خدمة طبية فائقة على يد أطباء متمرسين على درجة عالية من العلم والخبرة لأن هدفها هو صحة طفلك وسعادته وعدم حدوث مضاعفات عملية الاحليل التحتي اقرأ أيضًا: عن عملية اصلاح مجرى البول عند الاطفال وما هي أهمية عملية إصلاح مجرى البول ؟ | جراحة الاحليل السفلي سؤال وجواب .. | تسرب البول بعد عملية الإحليل التحتي وماذا يحدث بعد إجراء العملية ؟

فكرتين عن“إصلاح مجرى البول عند الاطفال عملية مهمة للغاية وإهمالها خطير”

  1. Pingback: جراحة الاحليل السفلي سؤال وجواب اعرف علامات الخطر بعد إصلاح مجرى البول؟ - pcure-eg

  2. Pingback: ما هو الإحليل السفلي ؟ وما هي الحالة التي لا تحتاج للعلاج الجراحي ؟ - pcure-eg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.